Titta

Moderna spökhistorier - arabiska

Moderna spökhistorier - arabiska

Om Moderna spökhistorier - arabiska

Läskiga och roliga berättelser om ungdomar som träffar på oförklarliga ting. Det handlar om allt från hotfulla datorprogram och webbsajter från bortom graven, till övernaturliga lärarvikarier och skrämmande väsen på ett hunddagis. Berättare: Hani Nassralla.

Till första programmet

Moderna spökhistorier - arabiska : Vacker utsiktDela
  1. "قصص أشباح حديثة"

  2. "منظر جميل"

  3. أهلا وسهلا بكم في سيارتي،
    أنا دليلكم على الطريق.

  4. جهاز ال­"جي بي اس"
    متحدثا في السيارة المستأجرة.

  5. أنا وأمي وأبي نضحك،
    صوت الجهاز يثير الضحك.

  6. فالصوت المنبعث منه
    كصوت انسان محبوس فيه.

  7. نحن في قبرص نقضي العطلة الصيفية.

  8. نظام المرور المطبق هنا
    الى اليسار.

  9. أبي معتاد على نظام المرور
    الى اليمين.

  10. المشكلة ان يد أمي مكسورة
    والا لكانت هي من يتولى القيادة.

  11. سوف نقوم برحلة الى منطقة جبلية.
    رحلة ممتعة.

  12. الجبال هنا شديدة الانحدار.

  13. آمل ان يقود أبي السيارة بهدوء.

  14. أفتح نافذة السيارة.

  15. هواء دافيء ويفوح برائحة الزعتر.

  16. "عليك بالخروج من موقف السيارات،
    استدر يسارا"

  17. "كما تشاء أيها الصديق"

  18. أبي يجيب الجهاز مازحا،
    وأنا وأمي نضحك.

  19. نخرج من موقف السيارات.

  20. أبي يستدير بالسيارة الى اليسار،
    تماما كما وضح الجهاز.

  21. احذر.... تصرخ أمي.
    سيارة قادمة باتجاهنا!

  22. أبي يتدارك الموقف باللحظة الأخيرة.

  23. لاش، هل نسيت أن نظام المرور هنا
    الى اليسار؟

  24. تقول أمي متسائلة.

  25. لا لم أنس ذلك، ولكن الخطأ
    لم يكن خطأي، وانما خطأ السيارة.

  26. هكذا هو أبي، يرمي دائما
    باللوم على الآخرين.

  27. وبينما نحن نجلس صامتين ومفزوعين،
    أسمع شيئا غريبا.

  28. صوت ضحكة خافتة.

  29. هناك من يضحك في السيارة،
    ولكن ليس أبي وأمي.

  30. رحلتنا مستمرة.

  31. السيارة تبدأ بالمرور في أراض وعرة.

  32. الطبيعة خلابة هنا في قبرص.

  33. أمي وأبي منشغلان بالأحاديث اليومية.

  34. ما زلت أفكر بالضحكة الغامضة،
    وبما قاله أبي،

  35. "الخطأ لم يكن خطأي،
    وانما خطأ السيارة."

  36. "امضي الى الامام،
    بعد ٣ كيلومترات استدر يمينا."

  37. كما تريد أيها الصديق الصغير.
    يمزح أبي من جديد.

  38. لكني لا أضحك هذه المرة.

  39. أحاول التفكير بشي آخر.

  40. في الجانب الآخر من الطريق
    أشاهد الجبل وهو ينحدر باتجاه البحر.

  41. هل تخافين المرتفعات؟
    " نعم، قليلا." أجيب أمي.

  42. ماذا تعنين ب­"قليلا" يا آنا؟

  43. أخاف من المرتفعات
    التي تسألينني عنها.

  44. ولكني لم أسأل شيئا يا آنا.
    لك خيال واسع حقا.

  45. من الذي سأل اذن؟

  46. السيارة تمر في منطقة زراعية.

  47. على جانب الطريق
    يمر رجل مع حماره.

  48. أبي يقلد نهيق الحمار ساخرا.

  49. أنا أضحك من أعماق قلبي.

  50. "بعد ٢٠٠ متر، انحرف لليسار."

  51. كفاك تقليد نهيق الحمار المسكين!

  52. يا الهي!
    الذي يتكلم هو دليل السيارة!

  53. أنظر الى أمي وأبي،
    ولكنهما هادئان تماما!

  54. "بابا،
    الصوت الذي نسمعه غريب جدا"

  55. "لا يا صغيرتي.
    هو يوضح الطريق لنا فقط."

  56. "ولكنه قال،
    عليك أن تكف عن تقليد نهيق الحمار".

  57. "هل قال الجهاز ذلك حقا؟"

  58. لا عليك، بالتأكيد انها سيارة
    صغيرة حساسة، يا صغيرتي.

  59. لا أحد يصدقني!

  60. أمي وأبي يتكلمان دون انقطاع،
    لا أحد يصغي الي.

  61. "بعد ٢٠٠ متر، انحرف يمينا.
    هل أصابك الخوف يا آنا؟"

  62. أسمعتم هذه المرة؟
    الجهاز خاطبني باسمي!

  63. "لا تصرخي في السيارة يا آنا"،
    تقول أمي.

  64. "الطرق خطيرة هنا!"

  65. على جانب الطريق هاوية سحيقة،
    تنحدر مئات الأمتار.

  66. "بعد ٥٠ مترا،
    خذ طريق الخروج الى اليمين"

  67. "استمر بالقيادة نحو الهاوية."

  68. الهاوية! لا! لا!

  69. أصرخ بأعلى صوتي،
    علي ايقاف السيارة بأي شكل.

  70. في تلك اللحظة تظهر أمامنا حافلة!

  71. عجلات السيارة تطلق صوتا عاليا.

  72. أبي ينقذنا من الاصطدام
    مع الحافلة الهابطة في آخر لحظة.

  73. أنا أتابع الحافلة بنظري.

  74. هل ما رأيته هو حقيقة؟

  75. الحافلة كانت فارغة،
    من دون سائق!

  76. "كنتم على وشك النهاية"

  77. "في المرة القادمة
    ستموتون لا محالة!"

  78. بابا، أغلق الجهاز،
    انه يعمل على قتلنا!

  79. "رجاء، آنا.
    لا تصرخي هكذا وأنا أقود!"

  80. "ألم تري أننا كنا على وشك
    الاصطدام؟!" يقول أبي.

  81. حياتنا في خطر.
    لا أحد غيري يعرف بذلك.

  82. الطريق يزداد وعورة
    ويضيق أكثر فأكثر.

  83. الصوت يتهادى
    مع كل انحرافات الطريق.

  84. انها نهايتنا بالتأكيد.

  85. ماما، الصوت يريد نهايتنا!

  86. "كفى آنا، كفى!
    بابا يجب أن يركز على السياقة!"

  87. نحن نقترب من حافة الهاوية.

  88. الطريق يستمر فوق حافة الجبل
    باتجاه سماء زرقاء،

  89. ومفتوحا على هاوية لا قرار لها.

  90. بعد ١٠٠ متر ستصلون الى
    "المنظر الجميل".

  91. استمر بالقيادة وأعبر حافة الطريق.
    دون توقف.

  92. "بابا، بابا! لا تستمع الى الصوت.
    اكبح الفرامل حالا!"

  93. أصرخ عاليا.

  94. "قريبا سنصل، قريبا."
    يقول أبي بصوت هاديء!

  95. "شيء رائع! شيء رائع! الآن سنستمتع
    بالمنظر الجميل"، تقول أمي.

  96. حافة الهاوية تقترب أكثر فأكثر.

  97. سوف نموت قريبا جدا!

  98. الصوت يضحك عاليا.
    "وداعا، آنا!"

  99. كأن السحر قد أصاب أمي وأبي،
    انهما لا يشعران بالخطر!

  100. الآن أرى الضوء الأحمر للجهاز يرمش.

  101. أنزع حزام الأمان بسرعة،
    أرمي بنفسي بين أمي وأبي،

  102. وأضغط على زر الجهاز وأغلقه.

  103. توقف، توقف.

  104. السحر يفقد مفعوله. أمي تصرخ
    وأبي يضغط على الفرامل!

  105. العجلات تصدر صوتا قويا
    والسيارة... تتوقف.

  106. نحن نقف تماما على حافة الهاوية.

  107. بعيدا في الأسفل
    أرى سطح البحر يتلألأ.

  108. "منظر جميل"، تقول أمي.

Hjälp

Stäng

Skapa klipp

Klippets starttid

Ange tiden som sekunder, mm:ss eller hh:mm:ss.

Klippets sluttid

Ange tiden som sekunder, mm:ss eller hh:mm:ss.Sluttiden behöver vara efter starttiden.

Bädda in ditt klipp:

Bädda in programmet

Du som arbetar som lärare får bädda in program från UR om programmet ska användas för utbildning. Godkänn användarvillkoren för att fortsätta din inbäddning.

tillbaka

Bädda in programmet

tillbaka

Vacker utsikt

Avsnitt 3 av 4

Produktionsår:
Längd:
Tillgängligt till:

Vi är på semester på Cypern och har hyrt en bil. Pappa kör och vi är på väg upp i bergen för att titta på utsikten. Det är lite läskigt, bergen är höga med branta stup. Men vi litar på vår guide - den osynliga gps-rösten. Men vad är det den säger egentligen? Är det bara jag som hör?

Ämnen:
Modersmål och minoritetsspråk > Arabiska
Ämnesord:
Fiktiva berättelser, Spökhistorier, Övernaturligt
Utbildningsnivå:
Grundskola 7-9

Alla program i Moderna spökhistorier - arabiska

Spelbarhet:
UR Skola
Längd:
TittaModerna spökhistorier - arabiska

Klätterväggen

Avsnitt 1 av 4

Amanda satsar på att bli först i klättringsklubben att bemästra "den omöjliga väggen". Det är dessvärre en dröm som kan leda till döden.

Produktionsår:
2013
Utbildningsnivå:
Grundskola 7-9
Beskrivning
Spelbarhet:
UR Skola
Längd:
TittaModerna spökhistorier - arabiska

Spökbussen

Avsnitt 2 av 4

Felicia rymmer från sin by med bussen för att komma till den stora staden. Men det är något som inte stämmer. Varför är passagerarna ansiktslösa?

Produktionsår:
2013
Utbildningsnivå:
Grundskola 7-9
Beskrivning
Spelbarhet:
UR Skola
Längd:
TittaModerna spökhistorier - arabiska

Vacker utsikt

Avsnitt 3 av 4

Vi är på semester på Cypern och har hyrt en bil med GPS. Vi är på väg upp i bergen för att titta på utsikten. Men vad är det GPS:en säger egentligen? Är det bara jag som hör?

Produktionsår:
2013
Utbildningsnivå:
Grundskola 7-9
Beskrivning
Spelbarhet:
UR Skola
Längd:
TittaModerna spökhistorier - arabiska

Vikarien

Avsnitt 4 av 4

Jag går i skolans stökigaste klass. Vår nya vikarie får på något sätt alla att vara tysta. Hon är skrämmande, det är kyligt omkring henne och hon har stora mörka glasögon. Jag anar en kuslig hemlighet.

Produktionsår:
2013
Utbildningsnivå:
Grundskola 7-9
Beskrivning

Mer grundskola 7-9 & modersmål och minoritetsspråk

Spelbarhet:
UR Skola
Längd
TittaModerna spökhistorier - kinesiska

Vikarien

Jag går i skolans stökigaste klass. Vår nya vikarie får på något sätt alla att vara tysta. Hon är skrämmande, det är kyligt omkring henne och hon har stora mörka glasögon. Jag anar en kuslig hemlighet. Berättare: Lily Huss.

Spelbarhet:
UR Skola
Längd
LyssnaModerna spökhistorier - lulesamiska

Lyftkranen

Ben kan inte sova. Ute regnar och stormar det, men det är inte det som gör Ben sömnlös. Det är något eller någon som rör sig utanför hans fönster - sex våningar upp…

Fråga oss